تويتر يحدث قواعدة لتشمل أزالة التغريدات والحسابات التي تزيد العنف ضد ألأقليات الدينية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

في جميع أنحاء العالم هنالك أزدياد في العنف ضد الأقليات الدينية ,ومواقع التواصل الأجتماعي سهلت ونشرت هذا العنف بشكل خطير , وكان لابد من وجود وقفة من المسؤولين عن هذة المواقع للوقوف ضد هذا العنف , تويتر سيقوم بتحديث قوااعد السلوك في منصتة هذا ماقالة اليوم يشمل هذا محاربة الحسابات التي تحث على التعصب الديني والخطابات الأنسانية ضد الجماعات الدينية .

وبعد عدة شهور من الأجتماعات والمداولات وتزايد ردود الفعل من المستخدمين والخبراء أضافة الى فرق خاصة من تويتر , تعمل على أيقاف السلوك العدواني ضد الأقليات الدينية و وقال تويتر على مدونتة الرسمية “نقوم بتوسيع القواعد لتشمل جميع السلوكيات التي تجرد الآخرين من أنسانيتهم على أساس الدين “.

أقرأ أيضاً : تويتر تخفي التغريدات المسيئة للسياسيين حفاظاً على المتابعين

ستقوم شركة تويتر بأزالة أي تغريدات سابقة تحتوي على عنف أو اي لغة مخالفة للقواعد التي وضعت , ولاكنة لا يشمل غلق الحسابات المخالفة لكنة يمنعهم من نشر التغريدات وكذلك حذف التغريدات السابقة.

تويتر يحدث قواعدة

في جميع أنحاء العالم تتعرض الأقليات الدينية من هجمات ضدها على مواقع التواصل الأجتماعي التي روضتها بعض المنظمات لصالحها لتصل خطابات الكراهية والحث على العنف ضد الأقليات الدينية الى أكبر عدد ممكن , أو ربما يقف ورائها متشددون كما حصل في قتل مصلين يهود في بيتسبيرغ , والمصلين المسلمين في نيوزلندا , وكذلك الهاجمات الإرهابية التي شنها داعش في عيد الفصح التي خلفة 1000 قتيل , تعتبر وسائل التواصل الأجتماعي لها الدور الكبير في نشر هذة الحوادث بشكل فايروسي غير مسيطر علية الا في وقت متأخر .وقال موقع تويتر أنة بدء مع مجموعات دينية بعد تلقية 8000 رد من أشخاص موجودين في أماكن مختلفة من العالم من 30 دولة , يعمل تويتر الآن على تضيق النطاق ليس فقط على الجماعات الدينية التي تنتمي الى الدين وأنة يشمل الجماعات السياسية والجماعات التي تحث على الكراهية , أن الكراهية والتحرش على تويتر هي ليست وليدة اليوم وأنما هي مشكلة خطيرة طويلة الأمد .

يعمل موقع تويتر في كل مرة على طرح قيوداً جديدة وصارمة لتنفيذ سياستة التي يعمل عليها والحد من التجاوزات التي تحدث ومحاربتها وايقافها , حتي يكون تويتر هوي ملتقى المستخدمين بعيداً عن من يريد تعكير جوهم . هل عانيت من هذة الخطابات التي تحث على محابة الاقليات الدينية ؟ أذكر ذلك بتعليق .

المصدر



‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن