برنامج stremio الرهيب لمشاهدة الأفلام الأجنبية مع الترجمة الى العربية للأندرويد والآيفون والحاسوب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مرحبا أصدقائي زوار مدونة المطور للمعلوماتية ومشاهدي قناة المطور للمعلوماتية , كل يوم تقريباً نجد تطبيقات جديدة لمشاهدة الافلأم الأجنبية مع أمكانيات خرافية , وأكثر ما يبحث عن مستخدم الهاتف الذكي أو الحاسوب هي أن تكون ألأفلام تدعم الترجمة الى العربية , فهذا جدا ًمهم بالنسبة للعرب ,المقال اليوم هو عن برنامج لمشاهدة ألأفلام الأجنبية يحمل أسم stremio تستطيع الدخول ألية وتحميلة من الرابط أسفل المقال، أو النقر على الرابط للدخول الى الموقع من خلال الرابط الذي تستطيع من خلالة تحميل البرنامج لكل ألأنظمة فهو يدعم نظام الويندوز وكذلك نظام الماك ولنكس وبالطبع فهو يدعم نظام الأندرويد ونظام IOS , حمل البرنامج أو التطبيق للجهاز الذي تستعملة سواء كان حاسوب أو هاتف ذكي أندرويد أو هاتف ذكي آيفون,بعد التحميل أذا كنت تمتلك حاسوب حملة وثبتة بالطريقة العادية .



stremio برنامج

الآن جاء وقت تشغيل البرنامج بعد نجاح التثبيت , أنقر على أيقونة البرنامج على شاشة حاسوبك مرتين حيث تنبثق صفحة تطلب منك تسجيل الدخول بحسابك الفيسبوك أو بأنشاء حساب وذلك بكتابة الأيميل والباسورد وأعد كتابة الباسورد سوف تصلك رسالة التفعيل الى البريد ألألكتروني الذي سجلت بة , أذهب الى بريدك لتفعيل حسابك على الموقع . أرجع الى البرنامج وسجل الدخول بكتابة أسم المستخدم والباسورد وأضغط على تسجيل الدخول.

stremio تطبيق

بعد أتمام تسجيل الدخول تنبثق لك واجهة البرنامج التي فيها تشاهد أخر الافلام ألأجنبية , البرنامج يدعم الترجمة الى العربية, تمتع بمشاهدة آخر ألأفلام الأجنبة فمنها أفلام ألأكشن وأفلام الدرما وجديد الأفلام والمغامرات والخيال العلمية وبجودة عالية على شاشة حاسوبك , تصميم البرنامج جدا جميل ورائع , وسهل الاستخدام , البرنامج يغنيك بشكل كبير عن التلفاز . ولتشغيل التطبيق على الهواتف الذكية فهو لا يختلف كثيراً عن نسخة الحاسوب ، أيضاً يحمل نفس أسم البرنامج وطريقة التسجيل رابط تحميل تطبيق stremio لمشاهدة الأفلام الأجنبية مع الترجمة،موجود أدناه ، بعد التحميل والتثبيت أفتح التطبيق على مئات الأفلام الأجنبية الجديدة والقديمة يعمل بدون تقطيع على النت الضعيف وبجودة عالية وبدون مشغل وسائط .

رابط تحميل التطبيق والبرنامج :

من هنا



‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن