يوتيوب يعلن عن أزالة 100 ألف مقطع فيديو 17 ألف قناة وقد يدفع 200 مليون دولار لتسوية الموقف

يوتيوب يعلن عن أزالة 100 ألف مقطع فيديو 17 ألف قناة وقد يدفع 200 مليون دولار لتسوية الموقف
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

منصت YouTube تقول أنها حققت تقدماً منقطع النظير في أزالة المحتوى الضار هذا ما قالتة اليوم , وفقاً لتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بها شهر يونيو ولتي بموجبها حظرت اليوتيوب كل المحتوى البغيض الذي يحث على الكراهية حيث نوهت الشركة أنها أزالة 100,000 ألف مقطع فيديو خلال الربع الثاني من هذا العام وأزالة ما يقارب من 17,000 قناة متهمة بالتحريض على العنف , وبزيادة تعادل 5 أضعاف عن الربع الأول من هذا العام .

أقرأ أيضاً : شاهد بالفيديو تحدي أكل أخطبوط على اليوتيوب لفتاة صينية لكن ماحدث مرعب

أقرأ أيضاً : يوتيوب تعلن أطلاق خدمة YouTube PremiumوYouTube Music في 13 دولة جديدة

أقرأ أيضاً : كيفية حماية حقوق الطبع والنشر لفيديوهاتك على اليوتيوب؟

أقرأ أيضاً : أفضل برنامج بث مباشر للألعاب يستعملة كبار اليوتيوبر حملة فهو مجاني

كذلك أزالة ضعف عدد التعليقات الذي بلغ حوالي 500 مليون تعليق مسيئ . تحاول YouTube عن طريق أستخدام خوارزميات خاصة للتفريق بين المحتوى الضار والمحتوى الذي هو حرية تعبير , هذا كان بسسب وجود رابطة مناهضة للتشهير والحث على العنف في الولايات المتحدة الامريكية أعدت تقرير عن القنوات الكثيرة المعادية للسامية والعنصرية ومن المستحيل ترك مثل هذا المحتوى على شبكة الأنترنت بدون محاسبة ويشاهدة الملايين حول العالم.

طبقت هذة بعد التغيرات التي طرأت على سياسة الخصوصية في شهر يونيو 2019 ,حيث قالت المدير التنفيذي لموقع YouTube  سوزان وجيكي “أن الألتزام بالأنفتاح على حرية التعبير ليس أمراً سهلاً كما يتصور البعض ,وقد يكون هنالك محتوى غير جيد أو ربما محتوى مسيئ , أنني أعتقد أن سماع مثل هذة الأقتراحات ووجهات النظر هي دافع قوي لنا لنستمر حتى لو كنا مختلفين في بعض المواقف”.

تقرير عن أنتهاكات اليوتيوب

شملت المقاطع التي تم حذفها من قبل أدارة YouTube المقاطع التي تحث على العنف وأزدراء الاديان والتفرقة العنصرية بين السود والبيض وغيرها الكثير , لكن في مقابل ذلك اليوتيوب غير متأكد تماماً من خلو منصتة من مقاطع الفيديو التي تحث على الكراهية لازال البعض منها موجود على ألأنترنت ويمكن العثور علية بسهولة .

في الأسبوع الماضي أزال YouTube قناتين لكن أعاد تشغيلهما من أوربا يعتقد أنها ذو ميول عنصرية للبيض , يعتمد نظام اليوتيوب على البصمات الرقمية التي تكون معرفة مسبقاً للنظام والتي من خلالها يمكن العثور على المحتوى المحظور والتعرف علية بسهولة وحجبة مثل الصور الجنسية وصور التحرش بلأطفال ومقاطع الفيديو التي تحرض على القتل .

يوتيوب يذكر في تقريرة أنة يحارب المحتوى المسيئ

أن ما ذكر في تقرير اليوم لن ينزل الستار عن المحتوى البغيض المنتشر على هذة المنصة , منذو عام 2017 أزال YouTube أكثر من 9 ملايين مقطع فيديو ووظفت أكثر من 1000 شخص للبحث عن المحتوى الغير قانوني وكذلك تعتمد على الأنظمة الألية التي تعمل على أزالة المحتوى أو الحد من أنتشارة.

ولتسوية الموقف ممكن أن تدفع YouTube أكثر من 200 مليون دولار على خلفية أنتهاك خصوصية الأطفال عن طريق جمع معلومات عنهم لأستثمارها في عرض الأعلانات وهذا مخالف للقوانين الأمريكية .

المصدر

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن