القاء القبض على شباب يلعبون لعبة Pubge في الهند من قبل الشرطة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

هنالك مخاوف كبيرة من لعبة PUBG وأدمانها من قبل الشباب لدى مسؤولي ولاية غوجارات الهندية أدة الى حظر اللعبة الفيديو. لم يتوقف الموضوع على الحظر فقط – حيث تاعدى ذلك حيث تم ألقاء القبض على على شباب يلعبون اللعبة .كان ذلك في تمام الساعة 10 مساءً من أحد أيام شهر مارس الحار وكان” س.ر.ن” يجلس أمام مقهى مايور على مقعدة وهو مقهى صغير في أحمد أباد وهي أحد مدن ولاية غوجارت غرب الهند .حيث كان مع أصدقائة الثلاثة أضافة الى أشخاص أخرين من الحي من حولهم ، وهم يحدقون بشاشات هواتفهم وسماعات رخيصة بأذانهم موصولة بهواتفهم حيث يجهلون ما يدور من حولهم .



حظر لعبة ببجي في الهند

بسبب أندماجهم بالعبة لم يسمعو صوت سيارة دورية الشرطة ولا صوت أبوابها ولم يسمعو صوت هروب الصبيان من حولهم في الظلام ، عندما نظر “س.ر.ن” الى أعلى وأذا بضابط الدورية يحدق بوجهه وطلب منة الوقوف وهو يقوم فصل السماعات من أذنية ببطئ وهو يقوم دق على كتفي أصدقائة لتنبيههم ،رئيناك وأنت تلعب لعبة ببجي وتم القبض عليهم بالجرم المشهود من قبل الشرطة التي تمنع لعب اللعبة في هذة الولاية .في غضون دقائق سحب رجال الشرطة من أيدي الشباب الأربعة ثم وضعوهم في السيارة ونقلوهم الى مركز الشرطة الذي لا يبعد سوى دقائق .

القاء القبض على شباب يلعبون لعبة ببجي

لعبة Pubge هي أحد أشهر الألعاب التي غزت عقول الشباب ، لعبة متعددة الاعبين على شبكة الأنترنت تحضى بشعبية كبيرة في كل دول العالم ومنها الهند ، أغلب المدن الهندية تم حظر اللعبة فيها والشباب يعرفون ذلك عبر الأخبار المتناقلة لكنهم يقولون بسبب الأدمان العنيف للعبة لا يستطيعون التوقف عن لعبها ، بعد أطلاق لعبة ببجي في الهند على Android وخلال فترة قصيرة أصبحت مشهورة في كل البلاد , حيث أن أحدهم بلغت مشترياتة داخل اللعبة أكثر من 700 دولار وكان يستخدم البطاقة المصرفية لوالدة دون علمة وهذا المبلغ يكفي لدفع أيجار منزل لمدة أشهر في بلدة هندية كبيرة ، ويقول الكثير من الأخصائيين النفسين والأطباء أن اللعبة تشكل خطر كبير على الأطفال وتنمي لديهم العنف والكراهية ، وظهرت الكثير من الشكاوي من قبل أولياء الأمور لدى محكمة الولاية تطالب بحظر اللعبة من بينها شكوى أم لديها طفل عمرة 11 عاماً قدمة دعوى للمحكمة بخصوص خطر اللعبة .



المصدر

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن