رئيس Microsoft يقف مع Huawei ضد الحكومة الأمريكية ويقول أن هذا التعامل غير عادل على خلفية تفاقم أزمة الحظر

رئيس Microsoft يقف مع Huawei ضد الحكومة الأمريكية ويقول أن هذا التعامل غير عادل على خلفية تفاقم أزمة الحظر
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شركة  Huawei تكافح بكل قوة لمواجهة الحظر الأمريكي الذي فرضة ترامب بدون وجة حق وهو حظر غير قانوني في مقابل ذلك ازدادت في الأونة الأخير أصوت الرفض لهذا الحظر من قبل بعض الشخصيات المهمة وأصحاب شركات عملاقة ولها مكانتها في العالم الرقمي .

أقرأ أيضاً : صور مسربة تظهر التصميم النهائي لهاتف Huawei Mate 30 pro المرتقب بكامرة دائرية

أقرأ أيضاً : تخطي حساب كوكل لجميع أجهزة هواوي|بأستخدام ثغرة خرائط كوكل 

أقرأ أيضاً : طريقة حصرية لتثبيت متجر هواوي على هواتف سامسونج والهواتف الأخرى/المنافس الأقوي Google play 

أقرأ أيضاً : شركة Huawei تعلن رسمياً اليوم الجمعة عن نظامها HarmonyOS تحسباً لحدوث مشاكل مع الحكومة الأمريكية

حيث أنظم براد أسمث رئيس شركة Microsoft  في مقابلة مع BloomBerg أن الحكومة الأمريكية المتمثلة بأترامب تتعامل بشكل غير عادل مع شركة Huawei وقال أسميث أيضاً “أن هذا الحظر لم يأتي على أساس سليم وعن طريق القانون ” .

وقال كذلك أن على ترامب أن يوضح لشركة Microsoft أسباب الحظر , بعد القرار الأمريكي تم حظر شركة Huawei على الأراضي الأمريكية وأجبر الشركات بعدم التعامل مع شركة Huawei يعني ذلك أن هذة الشركات مثل كولكوم وأنتل و Google لن تتعامل مع Huawei مما يفقد هواوي الحصول على معالجات كوالكوم .

برادسمث

أيضاً كوكل تحظر أستخدام نظام أندرويد وجميع خدماتها على هواوي ,حيث أن هاتف هواوي Mate 30 Pro لن يكون قادراً على أستخدام خدمات شركة Google مثل الجيميل واليوتيوب بعد ألقرار  الجديد .

وقد صرح أسمث أن ترامب يجب أن يعرف بشكل أفضل وليس غريب علية أنة عمل في مجال الفنادق قائلاً ” أن تبليغ شركة هواوي بأنها تستطيع بيع منتجاتها ,ولكنها تمنع من أستخدام نظام أندرويد ومعالجات كولكوم , وهذ يشبة الفنادق في فتح أبوابها وتمنع الزبائن من الدخول الى الغرف وكذلك تمنع الطعام من الوصول اليهم , وفي الحالتين أنك تعرض Huawei للخطر “.

وتعد شركة Huawei شريكاً أساسياً مع شركة Microsoft وهي تدعم الشركات التكنلوجية الصينية , حيث ظهر هذا الرجل يدافع عن Huawei ويعتبر كل ماحدث غير عادل .

المصدر

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن