تطبيق ZalTV يعود اليكم بأصدار جديد مع 6 أكواد تفعيل لمشاهدة القنوات المشفرة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كل التطبيقات لها أصدارات متسلسلة وكل أصدار لة مميزات وتعديلات وحل المشاكل التي كانت موجودة في الأصدار السابق، مثل تطبيقات مشاهدة القنوات المشفرة قبل فترة قمنا بتنزيل مقال على موقعنا كنا في وقتها نتكلم فية عن تطبيق ZalTV يمكنك الرجوع اليها من خلال الرابط المشهور والمعروف الذي يحتكر منذو سنوات مشاهدة القنوات المشفرة لكن بشكل مدفوع وليس مجاني و لهذة التطبيق فترة تجربية مجانية لمدة سبع أيام فقط ، عند الدخول الى موقعهم zaltv.com لشراء كود تفعيل تختلف الأسعار من باقة الى أخرى وكلما كانت الباقة شاملة كان سعرها اعلى ، ولم يفكرو يوماً بتقليل أسعار الباقات .


تطبيق ZalTVلمشاهدة القنوات المشفرة

هذا الأصدار من ZalTV هو آخر أصدار رابط التحميل في الأسفل مع 6 أكواد تفعيل نقدمها لكم مجاناً كل كود لة قنوات محددة ، الكود الثاني يظم القنوات العربية والبن سبورت الرياضية العربية ، عند تحميل التطبيق بصيغة apk سوف يطلب منك بالتحديد تفعل خيار تثبيت التطبيقات من مصادر خارجية، أدخل الكود وأنقر على ACTIVATE لتسجيل الدخول الى واجهة القنوات المشفرة عدد القنوات يعتمد بالدرجة الأساس على كود التفعيل بعض من هذة الأكواد يحتوي على الاف القنوات وتستطيع أن تشاهدها مجاناً وبدون دفع الأموال شاهد ماتريد من القنوات المشفرة بجودة HD وبدون تقطيع في هذا الآصدار تم حل كل المشاكل التي كان يعاني منها الأصدار السابق ، القنوات الرياضية العربية والقنوات Mbc وبجودة Hd من أعلى القائمة يمكنك التحكم بنوع القنوات والدول التي تنتمي اليها فمنها قنوات أمركية وتركية وأسبانية وفرنسية.

تطبيق ZalTV مع 6 أكواد تفعيل

يشمل قنوات رياضية وكذلك قنوات أفلام أضافة الى قنوات كل العالم شاهدها فقط من هاتفك الذكي ومهما كانت جودة النت ، أكثر من كود تفعيل ليلبي رغباتكم في مشاهدة القنوات ، عند تجربة أي كود تفعيل من الأكواد 6 وعند التفعيل تظهر لك فترة الصلاحية لكل كود تفعيل وهي الفترة التي من خلالها تشاهد القنوات المشفرة مجاناً ، وعند أدخال أحد الأكواد وكانت قنواتة لا تعجبك يمكنك الذهاب الى الضبط ومن ثم التطبيقات وختر تطبيق ZalTV وقم بمسح بياناتة وبعدها أفتح التطبيق مجدداً لأدخال كود جديد ، التطبيق يعمل بدون أي مشكلة على النت الضعيف.

رابط تحميل التطبيق مع أكواد التفعيل :

من هنا


‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن