لا تتعب نفسك ولا تضيع وقتك كل تطبيقات مشاهدة القنوات والأفلام في تطبيق واحد حملة ألآن

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كل يوم نبدأ برحلة جديدة في عالم الأنترنت لنجد لكم أفضل تطبيقات مشاهدة القنوات المشفرة الجديدة والقديمة؛ وأن أكثر ما يحبة الناس في مثل هذة التطبيقات هي أن تكون مجانية ، ولأفضل أن تكون عدة تطبيقات مشاهدة القنوات المشفرة والأفلام الاجنبية في تطبيق واحد، ولهم الحق في تثبيت مايريدون من هذة التطبيقات في نفس التطبيق ، كما هو الحال في تطبيق Filelinked الذي يجمع لك عدد من التطبيقات في تطبيق واحد؛ أنة معروف لما يقدمة منذو أن تم أطلاقة، أذا كان مثبت في هاتفك لا حاجة لحذفة فقط ضع الكود وسوف تحصل على تطبيقات جديدة لمشاهدة القنوات المشفرة.


أما أذا كنت لا تعرفة ولم تثبتة مسبقاً فحملة من الروابط أسفل المقال، وعند الأنتهاء من التحميل ثبتة ولا تنسى تشغيل خيار تثبيت التطبيقات من مصادر خارجية وبعد فتح التطبيق ضع الكود في المكان المخصص له ونقر على تم وبعدها سوف يطلب PIN حيث تجدهما أسفل المقالة أيضاً ، أنة يشتغل على كل الهواتف مع وجود عشرات من التطبيقات مشاهدة القنوات المشفرة وتطبيقات مشاهدة الأفلام الأجنبية وبعض مشغلات الواسائط تم جمع هذة التطبيقات في مكان واحد، لا تتعب نفسك وتهدر وقتك أغلب التطبيقات تجداها داخلة فقط أبحث عن تطبيقك المفضل وثبتة على هاتفك الذكي .

أنتشر هذا النوع من التطبيقات ، للبحث المستمر من قبل المستخدمين على مثل هذا النوع ، تم أضافة تطبيقات جديدة وتحديث التطبيقات القديمة أنقر على زر التحميل ومباشرة يبدأ التحميل وبعدها ثبت التطبيق ، الكود والبن ليس منتهي الصلاحية فهو يشتغل مدى الحياة ، الفكرة من هذا التطبيق هو عدم تحديث التطبيق كل مرة فهو يعتمد على مركز البيانات الخاص بة ؛فقط يتم تجديد الكود للوصول الى التطبيقات الجديدة لتتمكن من الوصول اليها يجب أن تمتلك الكود المخصص لها، أن كان هذا التطبيق مثبت في هاتفك فأنت تستغني عن التطبيقات الأخرى ، أن أعجبك التطبيق حملة من هذا التطبيق بثواني قليلة ، كل التطبيقات تكون بصيغة APK عند تثبيت أي تطبيق فعليك تفعيل تثبيت التطبيقات من مصر خارجي حتى تتمكن من تثبيت التطبيق ، وفي خاتمة المقال ندعوكم لمشاركة التطبيق مع أصدقائكم على مواقع التواصل الأجتماعي ليصل الى أكثر عدد منهم ويستفاد منة الجميع .



رابط تحميل التطبيق وأكود التفعيل المستخدم في الشرح

Filelinked

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن