10 علامات تدل على أنك ضعيف الشخصية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عشر علامات أن وجدت فيك فهذا دليل أنك ضعيف الشخصية ، هنالك نسبة كبيرة من المجتمع يعانون من ضعف الشخصية ومنها الثقة بالنفس وهي من أهم من يعزز بناء شخصية قوية لها ثقلها وتجعل الأنسان يمتلك حساً بجدراتة وأستحقاقة في الحياة.

ضعف الشخصية من جهة ثانية هو ضعف الأيمان الذي يجعل الفرد ضعيف الأرادة في مواجهة ظروف الحياة وعدم الأقدام على قرارات مصيرية.

تعد الثقة بالنفس هو محرك الشخص وتعطية دافع قوي في أتجاة طريق النجاح ، أما ضعف الشخصية فيجعل الشخص بعيداً عن النجاح ويعتمد بناء الشخصية على البيئة التي نعيش فيها والجو العائلي الذي تربينا فية من يوم كنا صغار.

تابع هذة العلامات 10 التي تدل على ضعف شخصيتك وهي :

• تفقد هاتفك الذكي بمرات متكررة عندما تكون داخل تجمعات أجتماعية مثل المناسبات حيث تبحث عن هاتفك وهو في يدك أو على الطاولة من قربك ، تشعر بالخجل والتعرق عند التحدث ،حيث تقوم بتفقد هاتفك بأستمرار من أجل أن تبين أنك ذو شخصية أجتماعية ومتصلة مع الآخرين دون أنقطاع.

تفقد هاتفك بأستمرار

• ‏أنت دائماً في تراجع عن مواقفك عندما تكون أمام الطرف الآخر ، حيث تعاني من عدم التمسك بقراراتك حيث أنك بسرعة ماتتراجع عنها وتستسلم بسرعة وهذا يحصل لك عندما تصل النقاشات الى مرحلة محتدمة في مقابل ذلك تحاول أنت تغير وجهت نظرك لتنسجم مع وجهة نظر الشخص الآخر لكي ترضية وتتجنب الخلافات معة.

• ‏لا تستطع مغادرة المنزل بدون مكياج ، أنتي عندما تضعين المكياج فهذا يدل على أخذك حقنة زائدة من الثقة بالنفس ، أنتي عندما تتزينين وتضعين المكياج ، تحاولين زرع ثقة نابعة من الخارج وليس من الداخل ، وتجعلين المكياج وتجميل نفسك هو هدف الثقة المصطنعة ، أن المكياج يجب أن لا يكون ضروري حتى لا تجعلية يسيطر عليك ويجلب الثقة بالنفس كوني معة أو بدونة تمتلكين الثقة.

• ‏أنت تأخذ الأنتقادات بصورة جدية وشخصية وهذا ما يؤثر عليك وتبقى تفكر بالأنتقادات التي توجة اليك لساعات ولا تستطيع نسيانها ، أو على الأقل تجاهلها ، وربما أنت ليس الشخص القادر على مواجهة الأنتقادات ولا تجيد تلقيها ، وبدلاً من معرفة الأنتقادات هي مجرد أراء شخصية تخص صاحبها ولا تمسك وتمثل من قالها ولا تمثلك حيث تأخذ الأنتقادات بنوع من الجدية وتتصور أنها خطأ موجود في داخلك أن هذا يؤدى الى سوء في تعاملك مع مايقال عنك من أراء.

• ‏أنت تخاف من أعطاء رئيك في أي محادثة حيث تكون أنت متردداً في قول رئيك وما يجول في خاطرك وتحسب لكل كلمة ألف حساب قبل النطق بها ، أنت لا تستطيع طرح مافي داخلك بكل ثقة ، هذا ما يجعلك أفكارك تدور في عالم مليئ بالأمور السلبية تجاة شخصيتك ونفسك بالذات وتبقى تقول ماذا أن كان كلامي خاطاً ولم يعجبة كلامي يجب علية السكوت أفضل من أن أتكلم.

• ‏لا تستطيع أتخاذ أي قرار أنت تحتاج الى وقت طويل ويكون أكثر من المعتاد لأتخاذ قراراتك حتى تتمكن من فهمها ، وهذا يؤدي بك الى تغير رئيك مراراً وتكراراً ولم تثبت على قرار واحد ، حيث تجد نفسك عالقاً وحائراً أمام أبسط القرارات ، حيث تكون متردداً عند قائمة الطعام في المطعم وما تطلبة وكذلك لا تستطيع تحديد لون القميص عندما تريد شراءة.

ضعيف الشخصية

• ‏المجاملات بالنسبة لك شيئ صعب ولا تستطيع التعامل معها ، عندما تسمع أي شخص يجاملك تبقى تفكر ماذا أقول للرد على المجاملة بدلاً من أن تبتسم وتتسرع لقول شكراً ، كثرة التفكير تجعل هنالك صعوبة في التعامل مع من هم حولك.

المجاملات

• ‏أنت تستسلم بسرعة فبمجرد فشلك في مشروعك الأول تحكم على نفسك بأنك شخص فاشل ، ولا تستطيع البدأ من جديد ، حيث دائماً يراودك الفشل ولن تبدأ مرة ثانية وعمل مشروع ثاني ، وربما لن تقف مرة ثانية وتحاول من جديد ، هذا يعود الى قلة ثقتك بنفسك وهو يؤدي في النهاية الى الأستسلام.

• ‏أنت كثيراً ما تقارن نفسك بالأخرين بدون بناء شخصية مستقلة، وهذا يجعك تنتبة الى الأشخاص الذين تعتبرهم أكثر نجاحاً منك وتربط مصيرك بهم وتلوم نفسك لماذا أنا لا أصبح مثلهم، هذا يدمرك ويدمر كل ما موجود في داخلك ويضعف قدراتك ولا تركز على نفسك وعلى راحتك وتصب كل جهدك وتهدر وقتك وتفكيرك في أمور تخص الآخرين.

• ‏وقفتك تكون غير مستقيمة حيث يكون ظهرك محدباً عندما تقف أو تمشي في الشارع وبشكل لا أرادي تكون منحني القامة ولا تستطيع الوقوف بشكل مستقيم وصدرك الى الأمام حيث يكون جسمك مائلاً وملتوياًوتعطي رسالة للأخرين بأنك لا تثق بنفسك وليس فخوراً بها.

وفي نهاية التدوينة نتمنى أن ينال أعجابكم هذا المقال ونرجو منكم مشاركتة على الفيسبوك وتويتر.

 

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن