كيفية معرفة البريد الإلكتروني المزيف للتصيد حتى لا تكون ضحية عن تجربة شخصية حدثت معي

كيفية معرفة البريد الإلكتروني المزيف للتصيد حتى لا تكون ضحية عن تجربة شخصية حدثت معي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

البريد الإلكتروني المخادع لقرصنة الحسابات تطور بشكل كبير بالفترة الأخير وأصبح من الصعوبة معرفة رسائل البريد الألكتوني حقيقية أم مزيفة بالنظرة الأولى , عندما تصلك أي رسالة بريد الألكتروني تريث قليلاً قبل أعطاء أي معلومات .

عن تجربة شخصية هذا ماحدث معي قبل عدة أيام , وكعادتي كل يوم أفتح البريد الإلكتروني للأطلاع على الرسائل الواردة , حيث وجت رسالة من دعم YouTube , أسرعت لفتح الرسالة ومعفة محتوى الرسالة كان يقول أن قناتك مخالفة وأذا لم تعمل فلترة للفيديوهات التي ميزنها بعلامة فسوف يتم حذف قناتك خلال 24 ساعة , ويوجد زر في أسفلها مكتوب عمل فلترة .

في البداية صدمت لكن بعد ثواني قلت في نفسي ربما يكون هذا بريد مزيف حيث وجدت أنة مصمم بأحد مواقع كوكل ستايل لتصميم محاكيات المواقع والبريد الإلكتروني  هو روسي وعند الضغط أنتقل الى صفحة أدخال بعض المعلومات وهذا زاد من تأكيدي أنة بريد مزيف للتصيد.

البريد الإلكتروني المزيف

وفقاً للباحثين من جامعة ميسوري للعلوم والتكنلوجيا حيث عملو دراسة بالتعاون مع العلماء من عدة جامعات لمعرفة مامدى قدرة الناس على أكتشاف البريد المزيف للتصيد حيث عرض على بعض المشاركين مجموعة من رسائل البريد الألكتروني لمعرفة هل هي مزيفة أم لا ؟ حيث لوحظ أن من 90 – 99 % عرفو أن البريد الإلكتروني مزيف لكنهم أحتاجو مزيداً من الوقت لكن في النهاية تم معرفة البريد الإلكتروني المزيف .

ويختلف محتوى رسائل البريد الإلكتروني التي تستهدف الضحايا فلبعض منها يطلب معلومات والبعض الآخر يحتوي على ملفات عند تحميلها يتم أختراق كمبيوترك , عندما تجد رسالة بريد الإلكتروني تأكد منها حتى لو أحتجت الى المزيد من الوقت.

عليك التأكد جيداً من الجهة المرسلة ونوع الأيميل وكذلك التمعن في بعض تفاصيل البريد الأخرى قبل أتخاذ أي أجراء حتى لا تكون ضحية لهاذا البريد الإلكتروني المزيف أكثر هذة الرسائل تستخدم مواقع التصميم الخاصة بكوكل لأنشاء صفحات تحاكي البريد المرسل وكذلك يتم أستخدام البريد الروسي.

تستخدم هذة الطريقة على نطاق واسع لسرقة قنوات Youtube حيث تكون الروابط مشابهة تماماً للجهات الأصلية لكن يتم أضافة بعض الحروف الى الرابط ومن الصعب ملاحظتة , نتمنى أن تعجبكم هذة التدوينة وأن تشاركو هذا الموضوع على الفيسبوك وتويتر .

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن