تقنية التعرف على الوجة سيئة الصيت تحظر في ولاية أمريكية ثانية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تقنية التعرف على الوجة المستخدمة في كامرات المراقبة التي تستخدمها الشرطة في أمريكا تواجة ظروفا صعبة , بعد يوم واحد من حظر أكبر شركة لتصنيع كامرات المراقبة بالتعاقد مع الشرطة في أمريكا أصبحت مدينة ماساتشوستس ثاني مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد مدينو سان فرانسيسكو تحظر تقنية التعرف على الوجوه التي تخترق قانون الخصوصية للمواطنين ,هذة التقنية التي تسمى “Somerville” الموجودة في كامرات المراقبة وبأستخدام نظام خاص تتعرف على الأشخاص المشتبة بهم عن بعد وأرسال المعلومات الى مراكز الشرطة ليتم ملاحقتهم والقبض عليهم وهذا تعدي صارخ للخصوصية الناس .

نظام التعرف على الوجه

حيث يتعرض هذا النظام وهوالتعرف على الوجة لانتقادات كبيرة من قبل الشعب الأمريكي , وتزايد الضغط الشعبي في الكثير من الولايات ومنها ولاية أوكلاند التي تدرس تطبيق الحظر على هذة التقنية السيئة الصيت , بينما تقدم مشرعون في ولاية كالفورنيا بفرض حظر على هذة التقنية ولا تتعدى حدود الولاية , نشطاء الحريات المدنية ينشطون حالياً في الكثير من الولايات لحظر هذة التقنية التي يستخدمها رجال الشرطة عبر كامرات المراقبة بالتعاون مع شركات مصنعة لها , ان الحكومة الامريكية هي في صمت على هذة القضية , أنتشرت هذة التقنية التعرف على الوجوة ذروتها في الصين لمراقبة الشعب عن بعد , الا أنها أستخدمت بشكل ملحوض ومتزايد خلال الاشهر الماضية في الولايات المتحدة الأمريكية , وقل المحامي مات كاجل وهو محامي الحريات المدنية “أن أحد موردي هذة التقنية مراقبة الوجوه هو تعدي على الحريات الشخصية “.

يجب على الهيائات التشريعية في جميع الولايات حظر هذة التكنلوجيا ومنع اسواق Amazon ,Microsoft من بيعها أو تطورها هذة التقنية غير ناضجة جيدا وتسيئ معاملة المواطنين , يجري بحث حاليا ويركز على مخاطر تقنية التعرف على الوجة فهي تفشل في وجوة النساء والأشخاص الملونين وتشخص بشكل مزيف الصور لأشخاص عادين وذو سلوك صالح وأن الكثير من الامريكيين موجودة صورهم في قاعدة بيانات الشرطة وهم لا يعرفون ذلك .



المصدر

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن