كيف تمنع هاتفك من التجسس عليك !!!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

موضوع في غاية الأهمية لكل مستخدم للهاتف الذكي ، هو كيف تمنع التطبيقات من التجسس عليك وبدون علمك ، لكل تطبيق مايسمى “أذونات التطبيق” والكثير لا يعرفها وما الغرض منها ، عند تثبيت تطبيق معين على هاتفك وبدون دراية توافق على ترخيص التطبيق للعمل على هاتفك ، لأستعمل المايكرفون والموقع الجغرافي والكامرة الأمامية والخلفية للتجسس عليك وأنت لا تدري ، يتم أستثمار هذة البيانات في تطبيقات الطرف الثالث، وهي شركات قد تكون أعلانية أو خدمية أو تجسسية ، وهذة البيانات تباع بملايين الدولارات وأنت لا تعلم ما يدور في هاتفك.



الأن أدخل الى التطبيقات المثبتة على هاتفك وأختر تطبيق معين وأذهب الى ترخيص التطبيق أو أذونات التطبيق وقم بتعطيلها جميعاً وهي تشمل المايك والكامرة والتخزين والموقع الجغرافي، حتى لا تستباح خصوصيتك ، هذة البيانات يتم بيعها الى الشركات ، الأتفاق يكون بين مطور التطبيق وهذة الشركات لوضع هذة التراخيص من دون أخذ رئيك في ذلك وأغلب مستخدمي الهاتف الذكي لا يعلمون بذلك ولم ينبههم أحد عن خطورة ما يجري وراء الكواليس هذا يشمل التطبيقات من داخل المتاجر الرسمية مثل متجر Google Play وما بالك أن حملت التطبيق من خارج كوكل بلي بصيغة apk فالخطورة تكون أكبر ، فمثلاً تطبيق الكتابة على الصور ماذا يفعل بتصريح فتح المايك ، هذا يثير الشكوك لديك هو فقط يريد التجسس عليك ، بعض المطورين وليس الكل يعمدون بوضع برمجيات تجسس للتحكم بالهاتف الذكي كاملاً عن بعد .

بوجود أنظمة حديثة للهواتف الذكية ومحاربة شركة كوكل ومن خلال متجرها بشن حرب على مثل هذة التطبيقات وأزالتها حيث يتم يومياً حذف آلاف التطبيقات ، وهذا لا يكفي لا بد من وجود دور للمستخدم في مثل هذة التطبيقات التجسسية وعدم أعطائها فرصة لتسرق خصوصيتنا ، حيث أطلقت شركة كوكل “خدمة Google Play للحماية“هدفها هو فحص التطبيقات التي يتم رفعها على المتجر من قبل المطورين قبل تنزيلها للتأكد من سلامتها،من خلال هذة الخدمة تفحص جميع التطبيقات دورياً على هاتفك الذكي للتأكد من عدم وجود برامج تضر هاتفك ، وأن تم أكتشاف تطبيق ضار يرسل لك تنبية يخبرك بالتطبيق الضار وعليك أزالتة ، ولتفعيل هذة الخدمة أو يقافها توجة الى حسابك في متجر كوكل بلي وأختر “Play للحماية” وقم بتفعيلها طبق هذة الخطوات ولن يتجسس هاتفك عليك بعد الآن.



‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن