كوكل تعلق نشاطها التجاري مع شركة Huawei بسبب الحظر الأمريكي وما هو مصير خدمات Gmail,Google

كوكل تعلق نشاطها التجاري مع شركة هواوي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يحتدم الصراع بين الولايات المتحدة الأمركية والصين , بسبب أتهام أمريكا للأخير بالتجسس عليها , عن طريق الأجهزة الذكية وأجهزة الأتصالات التي توفرها بعض الشركات الصنية لعملاء وشركات داخل الولايات المتحدة , ومن ضحاياه شركة Huawei حيث فرض ترامب على هذة الشركة حظر وعدم التعامل معها على الأرضي الأمريكية , وطلب Trump عبر البريد الألكتروني كل الشركات تلتزم بهذا القانون عدا بعض العملاء الذين حصلو على ترخيص .




حيث طلبت الولايات المتحدة من حلفائها كبريطانيا والمانيا ويطاليا وفرنسا واليابان أيقاف التعامل مع شركة هواوي حيث صرحت مدير شركة هواوي على أعقاب الحظر أن شركتة هي ثالث شركة في العالم التي تزود الشركات بكل دول العالم بشرائح الاتصالات وخاصة الجيل 5 ,وتنفيذاً للقرار الحظر عملت شركة Google على توقيف خدمتها على هواتف هواوي وقد يشمل التطبيقات والبريد الالكتروني Gmail وربما حظر نظام Android بالكامل لكن خبرحظر النظام غير مؤكد كما يعلم الجميع أنة نظام مفتوح المصدر.

ووفقا لتقرير صادر من رويترز يقول أتخذة شركة البرمجيات العملاقة كوكل بعض الخطوات لتفكيك شركة هواوي وحصلت هذة الوكالة على الخبر من جهة لم تسميها. والتي تقول أن الشركة أوقفت جميع تعاملاتها مع شركة هواوي بأستثناء ترخيص المصدر المفتوح لنظام Android تخيل أنك تمتلك هاتف هواوي سعرة 1300 دولار وليس فية خدمات كوكل حيث أن هذا الأجراء قد يؤثر على قطاع الأتصالات الأمريكي ويقول التقنيين والخبراء هناك بديل للتعامل وهو شركة كوالكوم للشرائح , تقول المصادر أن شركة هواوي تعمل على نظام أندرويد خاص بها منذو ثلاث سنوات لكن هو يبقى صيني وكيف يكون تعامل المستخدمين مع شركة هواوي وما هو مستقبلها.

المصدر


‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن