أضطرابات دخل شركة Google على أنهاء العقد مع وزارة الدفاع الأمريكية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!




لقد تعاقدت شركة جوجل وهي من كبريات شركات التكنلوجيا في العالم مع الجيش الأمريكي ، وينتهي عقد الدفاع في عام 2019 ويقال أن العقد غير قابل للتجديد ،وتم أبلاغ الموظفين Diane Greene ورئيس شركة Google Cloud خلال الاجتماع الأسبوعي ،وكانت الرغبة وراء هذا أعلان هو أغلاق تمرد الموظفين قبل أن يمضي قدماً ،وحدثت أضطرابات داخلية في شركة جوجل حيث وقع الألاف من موظفي الشركة لأن البيانات معرضة للخطر وأحتجاجاً على عمل الشركة مع وزارة الدفاع الأميركية.



حيث أن Greene قد وقع العقد مع البنتاغون في وقتها عندما كان رئيسا Google Cloud وهو الذي فاز بعقد مع وزارة الدفاع، ويهدف عملهم في برنامج Project Maven الى أستخدام الذكاء الأصطناعي ، لتحسين تفسير الصور والفيديو ، التي من شأنها أن تساعد الطائرات بدون طيار على رفع قدراتها القتالية العسكرية في أنتقاء الأهداف.

في شهر أبريل الماضي ، أثار الموظفون مخاوف بشأن عمل الشركة فيما يتعلق بمشروع العسكري مع وزارة الدفاع ، وجائت الرسالة موجهة الى وزارة الدفاع الأميركية “نحن نعتقد أن كوكل لا ينبغي أن تكون طرفاً في الحروب “ويضاً جاء في الرسالة “نطالب بألغاء برنامج Project Maven وأن كوكل ستقوم بالتعديل على التعامل معهم ، وأن تعتمد سياسة واضحة تنص على عدم قيام Google أو مقاوليها ببناء تقنيات الحرب”.



ويبدو أن الضغوط من داخل شركة جوجل حول هذا العقد ، وتنامت في وقت لاحق حتى وصلت 4000موظف وقع على رسالة شهر نيسان الماضي ، أضافة الى عدد كبير من المهندسين وهنالك مناشدة عامة للشركة للنظر في استراتيجيتها .

المصدر

‫0 تعليق

اترك رد