الذكاء ألأصطناعي الى أين يأخذنا؟؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تقوم شركة كوكل بتطوير برمجيات الذكاء الأصطناعي لها القدرة على القيام بمهام نيابة عن البشر ،حيث أنها تتولى بعض أعمال المحاسبين والمحامين .يعمل مجموعة من الباحثين من شركة كوكل بتطوير رجالاً آليين على الذكاء الصطناعي ، وأن يتولو مهام العمال الذين تكون أجورهم عالية ،ويرجح أن يرتدو ملابس من معطف وربطة عنق شبيهين بالبشر.حيث قام المطورون بتدريس برامج التعليم الآلي لبناء برامج تعليم الآلة،ويكونون أكثر قوة وكفائة من المطورين والباحثين أنفسهم ، وتقول كوكل أن  النظام سجل رقماً قياسياً حيث بلغ 82% في الاختيارات، وأن الواقع المعزز والريبوتات وصلت الى 43% وأفضل نظام بشري وصل الى 39% كحد أقصى.أن الخبرة الازمة لبناء أنظمة الذكاء الأصطناعي تكون نادرة حتي في كوكل نفسها ، ويجتمع آلاف العلماء والباحثين لفعل ذلك .وقال الرئيس التنفيذي لشركة كوكل “Sander Pichai” في حدث أطلاق هاتف Auto ML الأسبوع الماضي ” نحن نريد من الباحثين والمطورين بتطوير الذكاء الأصطناعي والعمل من الآن علية”



هناك في جوجل المشروع البحثي التابع لها يوجد  1300 من الباحثين والمطورين ومهندسي البرمجيات فقط.ويعمل في مجال البحث لدى كوكل  27,196  موظف يعملون في مجال البحث . أن الذكاء الأصطناعي أصبح نقطة ساخنة في عمليات البحث على محركاتها .وتعمل كوكل حالياً على الشبكات العصبية الأصطناعية ،وتشمل هذة التقنية تغذية البيانات من العمليات والأتصالات المستوحاة من دراسة الخلايا العصبية في الدماغ.قد يكون ذلك متقدماً للغاية ، وعملية الحصول على الشبكات العصبية وتطبيقها على الذكاء الأصطناعي.

‫0 تعليق

اترك تعليق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن